الأربعاء 23 ربيع الأول 1441
وهو يوم بإسم الأئمة الكاظم والرضا والجواد و الهادي عليهم السلام ويستحب فيه زيارتهم ونصرتهم من قبيل نشر أقوالهم وسيرتهم

أعمال الساعات
أعمال كل يوم أربعاء
الأعمال العامة لليوم 23 من كل شهر
كلام الإمام الصادق عن هذا اليوم
هذا يوم صالح ولد فيه يوسف ، وهو يوم خفيفٌ تطلبُ فيه الحوائج والتجارة والتزويج والدخول على السلطان ، ومَن سافر فيه غنم واصاب خيراً ، ومَن ولد فيه كان حسن التربية في كل حالة

المصدر:
كتاب الدروع الواقية
كلام سلمان الفارسي عن هذا اليوم
روز ديبدين ، اسم من اسماء الله عز وجل ، يوم خفيف صالح لسائر الحوائج.

المصدر:
كتاب الدروع الواقية
الوصول السريع
تعقيبات الصلوات
أدعية الأئمة في ساعات النهار
أعمال يومية طول الدهر

متفرقات
برنامج مدينة الحكمة
موسوعة العبادات اليومية هي أحد أقسام برنامج مدينة الحكمة المتوفر على أجهزة الجوال الذكية

يحتوي البرنامج بالإضافة للموسوعة على عدة أقسام ومنها :

-قسم حكم لإمام علي يحتوي على أكثر من 20 ألف حكمة مقسمة حسب المواضيع والأحرف والألفاظ.

- قسم حكم وأقوال أهل البيت يحتوي على أكثر من 3875 حكمة مقسمة حسب القائل.

- قسم أشعار أهل البيت يحتوي على أكثر من 378 قصيدة مقسمة حسب القائل.

- قسم أدعية أهل البيت يحتوي على أكثر من 590 دعاء مقسم حسب القائل.

- قسم فهرس مواضيع القرآن الكريم يمكنك من خلاله مطالعة آيات القرآن الكريم حسب الموضوع

لتحميل البرنامج اختر بيئة جهازك من الروابط التالية :

آيفون / آيباد :

اضغط هنا

أندرويد (جالاكسي - HTC - Sony )

اضغط هنا


المصادر

يعتمد قسم أعمال الساعات خصوصا ً بنسبة 95% على كتاب:
مفتاح الفلاح في عمل اليوم و الليلة ، بتصرف

بقية الأقسام تعتمد على نفس المصدر
بالإضافة للمصادر التالية:

المصباح للكفعمي
إقبال الأعمال
مفاتيح الجنان
الدروع الواقية
الدعوات للراوندي
الصحيفة السجادية
الصحيفة الصادقية
الصحيفة العلوية
الصحيفة الفاطمية
البلد الأمين والدرع الحصين
الكافي
البرنامج العبادي الميسر
بحار الأنوار
عدة الداعي ونجاح الساعي
فلاح السائل ونجاح المسائل
مستدرك الوسائل
مصباح المتهجد
مهج الدعوات و منهج العبادات
موسوعة الإمام علي
الباقيات الصالحات
ارشاد القلوب
البلد الأمين و الدرع الحصين

تعديل التاريخ الهجري


ربيع الأول‏ سمي بذلك لارتباع الناس فيه و كذا ربيع الثاني لأن صلاح أحوالهم كانت في هذين الشهرين في الربيع و في أول يوم منه كانت وفاة العسكري ع و مصير الأمر إلى القائم ع‏ وفي أول ليلة منه هاجر النبي ص من مكة إلى المدينة- سنة ثلاث عشرة من مبعثه ص و كان ذلك ليلة الخميس و فيها كان مبيت علي ع على فراش النبي ص و في صبيحة هذه الليلة صار المشركون إلى باب الغار و أقام النبي ص في الغار ثلاثة أيام بلياليهن و خرج في رابعه متوجها إلى المدينة فوصلها يوم الثاني عشر و في ثامنه توفي العسكري ع‏ و في تاسعه روى فيه صاحب كتاب مسار الشيعة أنه من أنفق فيه شيئا غفر له‏ و يستحب فيه إطعام الإخوان و تطيبهم و التوسعة في النفقة و لبس الجديد و الشكر و العيادة و هو يوم نفي الهموم و روي أنه ليس فيه صوم و جمهور الشيعة يزعمون أن فيه قتل عمر بن الخطاب و ليس بصحيح قال محمد بن‏ إدريس ره في سرائره من زعم أن عمر قتل فيه فقد أخطأ بإجماع أهل التواريخ و السير و كذلك قال المفيد ره في كتاب التواريخ و إنما قتل عمر يوم الإثنين لأربع ليال بقين من ذي الحجة سنة ثلاث و عشرين من الهجرة نص على ذلك صاحب الغرة و صاحب المعجم و صاحب الطبقات و صاحب كتاب مسار الشيعة و ابن طاوس بل الإجماع حاصل من الشيعة و السنة على ذلك‏ و في عاشره تزوج النبي ص بخديجة و له من العمر يومئذ خمس و عشرون سنة و لها أربعون سنة و في مثله لثماني سنين من مولده ع كانت وفاة جده عبد المطلب سنة ثمان من عام الفيل‏ و في ثاني عشره سنة اثنتين و ثلاثين و مائة كانت انقضاء دولة بني أمية و في رابع عشره كان موت يزيد بن معاوية و له يومئذ ثمان و ثلاثون سنة و في سابع عشره كان مولد النبي ص و مولد الصادق ع.











22 ربيع الأول : غزوة بني النضير سنة 4 للهجرة