الأثنين 15 ربيع الثاني 1442
وهو يوم بإسم الإمامين الحسن والحسين عليهما السلام ويستحب فيه زيارتهما ونصرتهما من قبيل نشر أقوالهما وسيرتهما

أعمال الساعات
أعمال كل يوم أثنين
الأعمال العامة لليوم 15 من كل شهر
كلام الإمام الصادق عن هذا اليوم
هذا يومٌ محذورٌ في كلّ الأمور إلاّ من أراد أن يستقرضَ أو يقرض أو يشدّ ما يشتري ، ومن مرض فيه برأ عاجلاً ، ومن هرب فيه ظفر به في مكان غريب ، ومن ولد فيه كان ألثغ أو أخرس ، إلا أن يشاء الله عز وجلّ غير ذلك

المصدر:
كتاب الدروع الواقية
كلام سلمان الفارسي عن هذا اليوم
روز نمهر ، اسمٌ من أسماء الله تعالى عزّ وجلّ ، يوم مبارك يصلح لكل عمل وحاجةٍ ، ومَن ولد فيه يكون ألثغُ أو أخرَسُ ، والاحلامُ فيه تصِح بعد ثلاثة أيامٍ ، والله أعلم.

المصدر:
كتاب الدروع الواقية
الوصول السريع
تعقيبات الصلوات
أدعية الأئمة في ساعات النهار
أعمال يومية طول الدهر

متفرقات
برنامج مدينة الحكمة
موسوعة العبادات اليومية هي أحد أقسام برنامج مدينة الحكمة المتوفر على أجهزة الجوال الذكية

يحتوي البرنامج بالإضافة للموسوعة على عدة أقسام ومنها :

-قسم حكم لإمام علي يحتوي على أكثر من 20 ألف حكمة مقسمة حسب المواضيع والأحرف والألفاظ.

- قسم حكم وأقوال أهل البيت يحتوي على أكثر من 3875 حكمة مقسمة حسب القائل.

- قسم أشعار أهل البيت يحتوي على أكثر من 378 قصيدة مقسمة حسب القائل.

- قسم أدعية أهل البيت يحتوي على أكثر من 590 دعاء مقسم حسب القائل.

- قسم فهرس مواضيع القرآن الكريم يمكنك من خلاله مطالعة آيات القرآن الكريم حسب الموضوع

لتحميل البرنامج اختر بيئة جهازك من الروابط التالية :

آيفون / آيباد :

اضغط هنا

أندرويد (جالاكسي - HTC - Sony )

اضغط هنا


المصادر

يعتمد قسم أعمال الساعات خصوصا ً بنسبة 95% على كتاب:
مفتاح الفلاح في عمل اليوم و الليلة ، بتصرف

بقية الأقسام تعتمد على نفس المصدر
بالإضافة للمصادر التالية:

المصباح للكفعمي
إقبال الأعمال
مفاتيح الجنان
الدروع الواقية
الدعوات للراوندي
الصحيفة السجادية
الصحيفة الصادقية
الصحيفة العلوية
الصحيفة الفاطمية
البلد الأمين والدرع الحصين
الكافي
البرنامج العبادي الميسر
بحار الأنوار
عدة الداعي ونجاح الساعي
فلاح السائل ونجاح المسائل
مستدرك الوسائل
مصباح المتهجد
مهج الدعوات و منهج العبادات
موسوعة الإمام علي
الباقيات الصالحات
ارشاد القلوب
البلد الأمين و الدرع الحصين

تعديل التاريخ الهجري


ربيع الثاني‏ سمي بذلك لارتباع الناس فيه و كذا ربيع الأول لأن صلاح أحوالهم كانت في هذين الشهرين في الربيع في رابعه ولد العسكري ع و قيل في عاشره‏ و في عاشره أول سنة الهجرة استقر فرض صلاة الحضر و السفر