الزيارة المطلقة الخامسة

روى الكليني عن أبي الحسن الثالث الإمام علي بن محمد النقي (عليه السلام) قال: تقول عند قبر أمير المؤمنين (عليه السلام) :

السَّلامُ عَلَيكَ يا وَلِيَّ اللهِ أنتَ أوَّلُ مَظلُومٍ وَأوَّلُ مَن غُصِبَ حَقُّهُ صَبَرتَ وَاحتَسَبتَ حَتّى أتاكَ اليَقِينُ فَأشهَدُ أنَّكَ لَقِيْتَ اللهَ وَأنتَ شَهِيدٌ عَذَّبَ اللهُ قاتِلَكَ بِأنواعِ العَذابِ وَجَدَّدَ عَلَيهِ العَذابَ جِئتُكَ عارِفاً بِحَقِّكَ مُستَبصِراً بِشَأنِكَ مُعادياً لأعدائِكَ وَمَن ظَلَمَكَ ألقى عَلى ذلِكَ رَبّي إن شاءَ اللهُ يا وَلِيَّ اللهِ إنَّ لي ذُنُوباً كَثِيرَةً فَاشفَع لي إلى رَبِّكَ فَإنَّ لَكَ عِندَ اللهِ مَقاماً مَعلوماً وَإنَّ لَكَ عِندَ اللهِ جاهاً وَشَفاعَةً وَقَد قَالَ اللهُ تَعالى وَلا يَشفَعُونَ إلاّ لِمَن ارتَضى.

المصدر:
مفاتيح الجنان