وداع الأئمة عليهم السّلام بالبقيع‏

تَجْعَلُ الْقَبْرَ بَيْنَ يَدَيْكَ وَ تَقُولُ:

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ أَئِمَّةَ الْهُدَى وَ رَحْمَةُ اللَّهِ وَ بَرَكَاتُهُ، آمَنْتُ بِاللَّهِ وَ بِالرَّسُولِ وَ بِمَا جِئْتُمْ بِهِ وَ دَلَلْتُمْ عَلَيْهِ، اللَّهُمَّ اكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ.

اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنِّي لِزِيَارَتِهِمْ، وَ ارْزُقْنِيهَا أَبَداً مَا أَحْيَيْتَنِي، فَإِذَا تَوَفَّيْتَنِي فَاحْشُرْنِي مَعَهُمْ وَ فِي زُمْرَتِهِمْ، أَسْتَوْدِعُكُمُ اللَّهَ وَ أَقْرَأُ عَلَيْكُمُ السَّلَامَ.

وَ اذْكُرْ حَوَائِجَكَ وَ سَلْ مَا شِئْتَ وَ تَوَجَّهْ حَيْثُ مَا شِئْتَ.

المصدر:
المزار الكبير