زيارة أخرى للإمام موسى الكاظم (عليه السلام)

قال المفيد والشهيد ومحمد ابن المشهدي:
إذا أردت زيارته ببغداد فاغتسل للزيارة واقصد المشهد وقف على الباب الشريف واستأذن ثمّ ادخل وأنت تقول:بِسمِ اللهِ وَباللهِ وَفي سَبِيلِ اللهِ وَعَلى مِلَّةِ رَسُولِ اللهِ (صلّى الله عليه و آله) وَالسَّلامُ عَلى أولياءِ اللهِ. ثمّ امض حتى تستقبل قبر موسى بن جعفر (عليه السلام) فإذا وقفت عند قبره فقل:

السَّلامُ عَلَيكَ يا نُورَ اللهِ في ظُلُماتِ الأرضِ السَّلامُ عَلَيكَ يا وَلِيَّ اللهِ السَّلامُ عَلَيكَ يا حُجَّةَ اللهِ السَّلامُ عَلَيكَ يا بابَ اللهِ، أشهَدُ أنَّكَ أقَمتَ الصَّلاةَ وَآتَيتَ الزَّكاةَ وَأمَرتَ بِالمَعرُوفِ وَنَهَيتَ عَنِ المُنكَرِ وَتَلَوتَ الكِتابَ حَقَّ تِلاوَتِهِ وَجاهَدتَ في اللهِ حَقَّ جِهادِهِ وَصَبَرتَ عَلى الأذى في جَنبِهِ مُحتَسِباً وَعَبَدتَهُ مُخلِصاً حَتّى أتاكَ اليَقِينُ، أشهَدُ أنَّكَ أولى بِاللهِ وَبِرَسُولِهِ وَأنَّكَ ابنُ رَسُولِ اللهِ حَقاً، أبرَأُ إلى اللهِ مِن أعدائِكَ وَأتَقَرَّبُ إلى اللهِ بِمُوالاتِكَ، أتَيتُكَ يا مَولايَ عارِفاً بِحَقِّكَ مُوالياً لأوليائِكَ مُعادياً لأعدائِكَ فَاشفَع لي عِندَ رَبِّكَ.

ثمّ انكبّ على القبر وقبّله وضع خدّيك عليه وتحوّل إلى عند الرأس وقف وقل:
السَّلامُ عَلَيكَ يا بنَ رَسُولِ اللهِ أشهَدُ أنَّكَ صادِقٌ أدَّيتَ ناصِحاً وَقُلتَ أمِيناً وَمَضَيتَ شَهِيداً لَم تُؤثِر عَمىً عَلى الهُدى وَلَم تَمِل مِن حَقٍّ إلى باطِلٍ، صَلّى اللهُ عَلَيكَ وَعَلى آبائِكَ وَأبنائِكَ الطَّاهِرِينَ.

ثمّ قبّل القبر وصلّ ركعتين وصلّ بعدهما ما أحببت واسجد وقل:
اللهُمَّ إلَيكَ اعتَمَدتُ وَإلَيكَ قَصَدتُ وَبِفَضلِكَ رَجَوتُ وَقَبرَ إمامي الَّذي أوجَبتَ عَلَيَّ طاعَتَهُ زُرتُ وَبِهِ إلَيكَ تَوَسَّلتُ، فَبِحَقِّهِمُ الَّذي أوجَبتَ عَلى نَفسِكَ اغفِر لي وَلِوالِدَيَّ وَلِلمُؤمِنِينَ يا كَرِيمُ.

ثمّ ضع خدّك الأيمن وقل:
اللهُمَّ قَد عَلِمْتَ حَوائِجي فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاقضِها.

ثمّ ضع خدّك الأيسر وقل:
اللّهُمَّ قَدْ أَحْصَيْتَ ذُنُوبِي فَبِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ صَلِّ على مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاغْفِرْها وَتَصَدَّقْ عَلَيَّ بِما أَنْتَ أَهْلُهُ.

ثمّ عد إلى السجود وقل: شُكراً شُكراً مائة مرة

ثمّ ارفع رأسك من السجود وادع بما شئت لمن شئت وأحببت.

المصدر
مفاتيح الجنان