قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

من صلَّى ليلة الاثنين ركعتين يقرأ في كلّ ركعةٍ فاتحة الكتاب خمس عشرة مرّةٍ، وقُلْ هُوَ الله أَحَدٌ خمس عشرة مرّة، وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الفَلَقِ خمس عشرة مرّةً، وَقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النِّاسِ خمس عشرة مرّةً ويقرأ بعد التّسليم خمس عشرة مرّةً آية الكرسيّ وأَسْتَغْفِرُ الله خمس عشرة مرّةً،

جعل الله تعالى اسمه في أصحاب الجنّة وإن كان من أصحاب النّار، وغفر له ذنوب العلانية، وكتب الله له بكلّ آيةٍ قرأها حجّةً وعمرةً، وكأنَّما أعتق نسمةً من وُلْدِ إسماعِيل (عليه السلام)، وإن مات بين ذلك مات شهيداً.


--------------------------------

[آية الكرسي]:

اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ


المصدر
مصباح المتهجد